تدمير قافلة عسكرية تابعة لجبهة النصرة بغارة جوية روسية شرقي إدلب


(Izat Charkatli) #1

Originally published at: تدمير قافلة عسكرية تابعة لجبهة النصرة بغارة جوية روسية شرقي إدلب

نفذت القوات الجوية الروسية غارة جوية كبيرة على الريف الشرقي لمحافظة إدلب السورية. وقد دمر القصف قافلة عسكرية بأكملها تابعة لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً، فرع تنظيم القاعدة في سوريا).

وفي ليلة يوم الجمعة الساعة 11 مساءً تعرضت بلدة خان السبل شرقي إدلب للقصف أثناء مرور قافلة للمسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة بأسلحتها الثقيلة عبر البلدة، حيث تعرضت القافلة لسلسلة من الضربات الدقيقة من الطائرات الحربية الروسية.

وقد تسبب القصف بدمار هائل ليس ناجماً عن الضربات الجوية الروسية وحسب، ولكن أيضا بسبب احتواء قافلة تحرير الشام على سيارة مفخخة شديدة الانفجار كانت مخصصة لعمليات انتحارية ضد الجيش العربي السوري.

وبالإضافة إلى تدمير قافلة تحرير الشام، وقعت أيضاً خسائر في صفوف المدنيين، ويرجع ذلك إلى الانفجارات الثانوية التي سببتها السيارة المفخخة (التي أسفرت عن تفجير أكبر بكثير من الذخائر الروسية المستخدمة في القصف).

وفي الوقت الحالي، تحاول وسائل الإعلام المعارضة أن تحور الحقائق على أن الغارة الجوية هي استهداف متعمد للمدنيين من قبل القوات الجوية الروسية.

وفي هذا الصدد، تتجاهل المصادر المؤيدة للمسلحين تماماً أن قافلة النصرة كانت تحتوي على سيارة مفخخة شديدة الانفجار أو أن قواتهم المسلحة قررت استخدام جزء من الطريق السريع الرئيسي الذي يمر عبر المناطق السكنية من أجل نقل المعدات العسكرية.